عاجل

الكبار والصغار في بلدة ماتشينليث في بلاد الغال خرجوا بالمئات الى الشارع في مسيرة صامتة، باتجاه الكنيسة، لاقامة الصلوات والترحم على روح الطفلة المفقودة “ايبريل جونز“، التي اختطفت يوم الاثنين الماضي.

وكان اختفاء الطفلة التي تعاني من عاهة ذهنية محدودة دفع باطلاق عمليات بحث واسعة شارك فيها مئات المتطوعين في الغابات والحقول، وهي عمليات ماتزال مستمرة رغم اتهام الادعاء البريطاني “لمارك بريدجر” بخطف الطفلة ذات الخمس سنوات وقتلها، والمتهم الآن رهن الاعتقال.

وينتظر أن تصل فرق دعم اضافية للمشاركة في البحث عن الطفلة المفقودة خلا الساعات المقبلة من يوم الاثنين، وهو اليوم ذاته الذي سيمثل فيه المتهم أمام المحكمة.