عاجل

آلاف الاسبان خرجوا للتظاهر في مدينة برشلونة كما في باقي كبرى المدن الاسبانية، احتجاجا على قرار الحكومة تقليص حجم النفقات العامة، واقرار مزيد من إجراءات التقشف، وارتفاع نسبة البطالة. ونظمت المسيرات عشرات المنظمات والاتحادات النقابية.

عديد المتظاهرين الشبان يريدون ضمان عيش كريم بين أهلهم، ويتمسكون باصلاح الحال في بلادهم، وقد وضعوا حقائب سفرهم أمامهم وكتبوا عليها: “لا نريد السفر”. أحدهم يقول:

“انهم يحرموننا من الرعاية الصحية، هم يحرموننا من أبسط حقوقنا الأساسية وهذا ليس عدلا، على الذين بدؤوا بالخداع أن يدفعوا الثمن”.

و للاسباب ذاتها خرج مئات المتظاهرين الى شوارع العاصمة مدريد، حيث يقول محتجون ان تقليص النفقات العامة وفق ميزانية العام المقبل، يمثل خرقا للحقوق الاجتماعية العامة.

ويقول متظاهرة:
“لقد سلبونا جميع الحقوق الاجتماعية تقريبا ومن المخزي أن نفقد كل شيء. لقد سبق وطردنا حكومة فرانكو، وسنفعل الشيء نفسه مع الحكومة الحالية”.

وتأتي الاحتجاجات أيضا بعد تصريحات لأحد المسؤولين، بأن الحكومة ستتخذ اجراءات اضافية لزيادة الضرائب العام المقبل، حتى يتراجع العجز الى نسبة أربعة ونصف في المائة من الناتج القومي الخام، وفق اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.