عاجل

في ساعة مبكرة من الصباح توجه الفنزويليون الى المكاتب الاقتراع لاختيار رئيس للبلاد، في انتخابات يتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته “هوغو شافيز” من جهة، و “انريكي كابريليس رادونسكي” الذي اختاره حوالي ثلاين حزبا معارضا.

وتشكلت الطوابير أمام المكاتب، خاصة من جانب مؤيدي زعيم اليسار الراديكالي “شافيز“، الذين يسعون الى حسم الفوز في ساعات مبكرة.

ناخبة فنزويلية:
“لنعي ضرورة القيام بالتصويت، وأرجو أن ينير الروح القدس بصائرنا جميعا، لأننا سنصوت لأجل فنزويلا”.

حوالي مائة وأربعين الف عسكري تم نشرهم على كامل تراب البلاد، لضمان أمن سير عملية انتخابية، ستجري في مكاتب مزودة بأجهزة الكترونية للتصويت.

وكانت استطلاعات الرأي أشارت قبل أسبوع الى تقدم شافيز الذي يحظى بشعبية، بسبب البرامج الاجتماعية العديدة التي طبقها، والممولة من عائدات النفط، فيما يعد “كابريليس” بمصالحة بين القطاعين العام والخاص، تكون مستوحاة من النموذج الذي يطبقه يسار الوسط في البرازيل.