عاجل

هو الفائز الأكبر في الانتخابات الرئاسية في فنزويلا، انه هوغو تشافيز، بعد عهدتين متتاليتين وبعد صراع مع مرض السرطان يبدو أن الرئيس المنتخب استطاع وبكل قوة تخطي المرض من جهة ومنافسه هينريك كابرليس الذي خاض حملة انتخابية وصفت بأنها الاقوى منذ تولي تشافيز منصب الرئاسة.

هوغو تشافيز الرئيس المنتخب في فنزويلا:” شافيز لم يمت، عندما يموت جسدي تشافيز لن يكون هنا، يجب أن تعلموا أن تشافيز حاليا في الشوارع مع المواطنين لقد أصبح تشافيز أكثر وطنية.”

الرئيس الحالي لفنزويلا قاد في عام 1992 محاولة انقلاب كانت انذاك ضد حكومة كارلوس اندريس الليبرالية لكنها باءت بالفشل فسلم تشافيز نفسه ووعد بالعودة في أقرب الاجال.

هوغو تشافيز:” لقد حان الوقت الان لنتفادى حمام دماء، إنه وقت التفكير، يجب أن يكون لبلدنا مستقبل افضل بكثير من هذا.”

في الرابع عشر من ابريل نيسان من عام الفين واثنين، أي بعد بعد 10 سنوات من محاولة الانقلاب الأولى، عاشت فنزويلا محاولة انقلاب ضد حكم تشافيز، باءت بالفشل وأعيدت السلطة لتشافيز الذي حط بمروحية فوق القصر الرئاسي وخاطب مؤيديه أنذاك مغنيا.

عرف تشافيز بمعاداته للبرالية ومناداته بالسياسة الإشتراكية، فشل في تعديل الدستور في عام 2007 لكنه نجح في ذلك في عام 2009 من خلال استفتاء أجري في فنزويلا ما يمكنه من البقاء على كرسي الرئاسة مدى الحياة.

نجاح تشافيز في الانتخابات الاخيرة يمكن أن يعود أيضا الى ثروات بلاده وما تزخر به من بيترول الذي ساهمت أمواله في أنجاز الكثير من المشاريع في عدة قطاعات مهمة كالصحة والتعليم والسكن.