عاجل

تقرأ الآن:

رومني يهاجم السياسة الخارجية لأوباما


الولايات المتحدة الأمريكية

رومني يهاجم السياسة الخارجية لأوباما

السياسة الخارجية والدفاع كانا محور خطاب المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية ميت رومني، الذي ألقاه في المدرسة العسكرية في فرجينيا، حيث انتقد سياسة منافسه الديمقراطي الرئيس الحالي باراك أوباما في الشرق الأوسط. رومني أكد أنه في حال انتخابه رئيسا في تشرين الثاني نوفمبر المقبل فانه سيقوم بتسليح المعارضة السورية بما تحتاجه من أسلحة. ويقول رومني:
“أعرف أن الرئيس يأمل أن يكون حلفاؤنا في الشرق الأوسط أكثر أمنا وحرية وازدهارا. أشاطره هذا الأمل، ولكن الأمل ليس استراتيجية. لا نستطيع أن ندعم أصدقاءنا ونهزم أعداءنا في الشرق الأوسط، عندما لا نجد أقوالنا لا تدعمها الأفعال”. مواقف رومني ليست جديدة على الرأي العام الأمريكي، لكن اختيار مكان إعلانها يكتسي رمزية، تعكس أن أوباما يمكن أن يؤاخذ بشأن بعض الملفات. وأضاف رومني القول: “لن أتردد في فرض عقوبات جديدة على إيران، وأشدد العقوبات الحالية. ومن أجل السلام علينا أن نوضح لإيران من خلال الأفعال لا الأقوال، بأنه لن يتم التسامح مع برنامجها النووي”. ووعد رومني بزيادة المساعدات إلى إسرائيل والالتزام بأمنها وتعميق التحالفات في دول الخليج، قائلا انه سيعمل من أجل قيام دولة فلسطينية تعيش إلى جانب إسرائيل، على حد قوله، بعد أن سبق وقال خلال فيديو مسرب، إن حل النزاع ألإسرائيلي الفلسطيني والتوصل إلى سلام، هو تقريبا، ليس محل تفكير مطلقا.