عاجل

تجمع المئات من الجزائريين أمام مدخل قصر الشعب بالجزائر العاصمة لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الرئيس السابق للبلاد الشاذلي بن جديد الذي توفي يوم السبت الماضي عن عمر ناهز الثلاثة والثمانين عاما. الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى جانب عدد كبير من الوزراء وقيادات الجيش أدوا التحية الرسمية للفقيد.