عاجل

اشتباكات بين قوات الامن ومحتجين يونانيين على زيارة ميركل إلى اثينا

تقرأ الآن:

اشتباكات بين قوات الامن ومحتجين يونانيين على زيارة ميركل إلى اثينا

حجم النص Aa Aa

مئات المتظاهرين يحاولون تخطي الحواجز المقامة وسط العاصمة اثينا للوصول إلى مقر اجتماعات المسشارة الالمانية انغيلا ميركل مع المسؤولين اليونانيين.

محاولات سرعان ما ردت عليها الشرطة بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع في احدث حلفة من مسلسل العنف المستمر بين عناصر الامن والمحتجين الرافضين للاجراءات التقشفية.

شرارة الاحتجاجات انطلقت مجددا في اثينا مع نزول عشرات الاف المتظاهرين للتعبير عن رفضهم لزيارة المستشارة الالمانية التي يعتقد الكثير من اليونانيين انها المسؤولة الاولى عن الاجراءات التقشفية الصعبة التي يعانون منها خلال السنوات الماضية.

بعض احزاب اليسار الالماني شاركت بشكل رمزي في المظاهرات للتعبير عن تضامنها مع الشعب اليوناني.

رئيس حزب “دي لينكني” الالماني برند ريكسنغر يقول:
“جئنا إلى هنا لنعبر عن تضامنا مع الشعب اليوناني. فبوصفنا حزبا يساريا المانيا فنحن ضد الاتفاق المالي وضد آلية الاستقرار الاوروبية. لا نريد ان يدفع المتقاعدون والموظفون والعاطلون الثمن. ولا نرغب ان يفرط اليونانيون في ممتلكاتهم العامة”

رئيس حزب “سيريزا” الكسيس تسبيراس يقول:
“رسالتنا واحدة. إن التقاليد الديمقراطية لن تسمح بتحويل الشعبين اليوناني والاوروبي إلى حقل تجارب للازمة. وان تصبح اليونان مقبرة اجتماعية. سننتصر في النهاية لان العدالة تقف إلى صفنا”

الاحتجاجات الضخمة دفعت قوات الامن إلى نشر الالاف من عناصرها وتشديد اجراءاتها الامنية وسط اثينا