عاجل

في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بدأت جلسة تستمر يومين، لمناقشة موضوع محاكمة سيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، واتخاذ قرار بشأن الجهة المخولة لمحاكمته، إن كانت في ليبيا أو في لاهاي.

وسيحاكم سيف الاسلام بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية، والتي وجهتها له المحكمة الجنائية الدولية، بسبب شنه حملة دامية ضد الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بنظام العقيد. وكان الثوار ألقوا القبض على سيف الاسلام في شهر تشرين الثاني نوفمبر من العام الماضي.

وتؤكد ليبيا أنها تملك ما يكفي من الأدلة لمحاكمة سيف الاسلام، مبينة أنها ستنشئ نظاما قضائيا عادلا. ويقول مندوب ليبيا لدى محكمة الجنايات الدولية أحمد صادق الجهاني:

“إن الحكم المتسرع من المحكمة الجنائية الدولية، وعدم إعطاء الليبيين الوقت الكافي، لا يتفق مع وضع حكومة جديدة نشأت بعد نزاع مسلح، وتواجه مشاكل أمنية كبرى”.

وتعترض ليبيا على اختصاص محكمة الجنائية الدولية في محاكمة نجل القذافي، وتقول ان لدى طرابلس ما يكفي من الأدلة التي ستشكل نص اتهام مماثل، لذلك الذي قدمه مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية.

وتتنازع المحكمة الجنائية الدولية وليبيا، حق محاكمة سيف الاسلام ورئيس الاستخبارات الليبي السابق عبد الله السنوسي، بالتهمة ذاتها.