عاجل

رئيس الوزراء العراقي نور الدين المالكي يزور روسيا للمرة الأولى منذ اربع سنوات لإجراء مباحثات لتحسين العلاقات بين البلدين ولعقد صفقة أسلحة كبيرة والتوصل إلى توافق بشأن الأزمة السورية.زيارة المالكي تستمر لثلاثة أيام قد يتم خلالها إبرام صفقة سلاح بقيمة 4.3 مليار دولار ما سيجعل روسيا اكبر مزود للعراق بالسلاح بعد الولايات المتحدة.وسبق ان دعت روسيا والعراق إلى حل الأزمة السورية عبر الحوار، حيث طرح العراق مبادرة تقوم على إجراء انتخابات جديدة وتشكيل حكومة انتقالية ورفض تسليح طرفي النزاع في سوريا.
يشار إلى أن محادثات المالكي في روسيا ستشكل فرصة أمام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإقامة شراكة جديدة مع العراق وتنشيط العلاقات التي تضررت منذ الإطاحة بالرئيس العراقي السابق صدام حسين في العام 2003.