عاجل

محاولة إغتيال فتاة باكستانية ناشطة في الدفاع عن حقوق الأطفال

تقرأ الآن:

محاولة إغتيال فتاة باكستانية ناشطة في الدفاع عن حقوق الأطفال

حجم النص Aa Aa

مسلح من حركة طالبان الباكستانية أطلق النار أمس على فتاة باكستانية ناشطة في الدفاع عن حقوق الأطفال فأصابها في رأسها، بسبب الحملات، التي شنتها تأييدا لحق الفتيات في التعليم في وادي سوات، الذي كان يسيطر عليه المسلحون المتشددون.الشرطة الباكستانية ذكرت أن فتاتين آخريين أصيبتا في الهجوم على الحافلة المدرسية، التي كانت تقل الفتاة، والذي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه، وقالت إن أي شخص يتحدث ضد الحركة سيلقى نفس المصير. و قال محافظ الشرطة المحلية، إن مسلحا أوقف الحافلة ثم دخل وسأل الأطفال من منكن ملالا؟ و بعدما أجابه الأطفال أطلق ثلاث رصاصات أصابت إحداهما رأسها. بينما أصابت الثانية كتف زميلتها، وأحدثت الثالثة إصابة طفيفة في ساق فتاة آخرى في الحافلة. و أجرى فريق من كبار الأطباء فحصا طبيا للفتاة في وقت متأخر من مساء أمس في المستشفى العسكري، وقالوا إن حالتها حرجة، مما تتطلب نقلها إلى قسم العناية المركزة في مدينة بيشاور شمال غرب باكستان، حيث يبذل الأطباء جهودا كبيرة لإنقاذ حياتها. و أثار الحادث، الذي تعرضت له ملالا يوسفزاي ، البالغة من العمر أربعة عشر عاما مشاعر الصدمة والاستنكار لدى العديد من الباكستانيين.