عاجل

تقرأ الآن:

رومني يتقدم لأول مرة على أوباما في استطلاعات الرأي


الولايات المتحدة الأمريكية

رومني يتقدم لأول مرة على أوباما في استطلاعات الرأي

بعد المناظرة التلفزيونية التي جرت بين مرشحي الرئاسة الأمريكية، استطلاعات الرأي تشير إلى أن الأسبقية لم تعد للمرشح الديمقراطي باراك أوباما في السباق نحو البيت الأبيض، فحظوظ فوزه تتساوى تارة مع المرشح الجمهوري ميت رومني، وتارة أخرى يتقدم رومني على منافسه بتسعة وأربعين في المائة من أصوات الناخبين المحتملين، مقابل سبعة وأربعين لأوباما، بسبب انتقادات رومني الحادة لأداء أوباما في مجال الاقتصاد منذ مناظرة دنفر. ويقول أوباما منتقدا منافسه:
“بعد المناظرة توجه إلى أناس بالقول لا تكن مؤدبا جدا، ولا تكن لطيفا جدا، ولكن أريد من كل شخص أن يفهم شيئا، الشخص الذي شاهدتموه لم يعكس خصال القيادي، إنما يعكس خصال من يحذق البيع”.

وفيما تشهد الحملة الانتخابية أوج نشاطها بث فريق أوباما شريطا إشهاريا، يسخر من رومني وتتردد فيه أقواله، بعد إعلان رومني في دنفر بأنه سيقطع القروض عن قناة تلفزيونية عمومية “بي بي أس” تبث برنامج للأطفال، أحد أبطاله الطائر الكبير الأصفر “بيغ بيرد“، واعتبر رومني الهجوم في غير محله، قائلا: “الزمن قاس، والملفات صعبة، وبالتالي تجدني أخدش رأسي عندما أرى الرئيس يتحدث عن ضرورة إنقاذ بيغ بيرد. ينبغي أن يكون لدينا رئيس يتحدث عن إنقاذ الأمريكيين ومواطن الشغل الجيدة ومستقبلنا”. موفد يورونيوز في واشنطن ستيفان غروبي يقول:
“بعد أيام جولة في دنفر، ما يزال رومني يتصدر العناوين، والآن هو متقدم وفق الاستطلاعات، أما أوباما فيدفع ثمن سلبيته. والأنظار متجهة الآن نحو مناظرة نائبي الرئيسين يوم الخميس. وكثيرون يعتقدون أن حملة أوباما ستطلق العنان “لجو بايدن” لإصلاح الأضرار التي أحدثها الاستطلاع، ولكن ذلك لن يكون دون مخاطر”.