عاجل

مجموعة من صيادي الأسماك والناشطين البيئيين تقدموا بدعوى ضد شركة شيل الهولندية البريطانية لتورطها بتلويث منطقة دلتا النيجير . الشركة كانت قد وعدت في السابق بتنظيف المنطقة المائية الملوثة بنفايات النفط ولكنها لم تقم بذلك بحجة انعدام الأمن في المنطقة . المزارعون والصيادون المقيمون في المنطقة اشتكوا من التسربات النفطية من خطوط أنابيب شركة شيل والتي دمرت سبل عيشهم حيث أتلفت محاصيلهم وقضت على الثروة السمكية في المنطقة . تقرير كان قد صدر مؤخرا ويستند إلى بحث علمي معمق استغرق عامين يتحدث عن واحدة من أكبر الكوارث البيئية في العالم، في دلتا النيجر في نيجيريا.أوضح التقرير أن شركة شل الأميركية وشركات بترول أخرى قامت على مدار نصف قرن بعملية تلويث ممنهج وفشلت في تنظيف 1000 كيلو متر مربع من منطقة «أوغونيلاند» التي أدت إلى عواقب مدمرة على صحة البشر والحياة البرية بالكامل .‏