عاجل

الشريط المصور الذي بثته إحدى القنوات الإيطالية والذي يظهر عملية اعتقال طفل لا يتجاوز العشرة أعوام من طرف رجال شرطة بصورة عنيفة أثار ضجة إعلامية كبيرة في إيطاليا.هذه الحادثة تأتي على خلفية قرار إحدى المحاكم الإيطالية بفصل الطفل عن والدته ووضعه في إحدى المراكز المتخصصة، قرار لم يتقبله الطفل ما دفع الشرطة إلى استخدام العنف لتوقيفه عند خروجه من المدرسة. الشرطة الإيطالية وعلى لسان رئيسها العام قدمت اعتذارا رسميا بشأن هذه الحادثة فيما طالبت عائلة الصبي بإعادته إلى منزل والدته وفتح تحقيق في القضية.