عاجل

تقرأ الآن:

عاصمة الالماس في العالم تثير الاهتمام بانتخاباتها البلدية.


أوروبا

عاصمة الالماس في العالم تثير الاهتمام بانتخاباتها البلدية.

انتخابات بلدية في بلجيكا و مدينة انفرس الفلامنكية تثير الاهتمام بشكل خاص بسبب عدد سكانها البالغ حوالي النصف مليون و بسبب النفوذ المتزايد للحزب الانفصالي الذي يسعى رئيسه بارت دي ويفر الى الفوز برئاسة بلدية انفرس التي يديرها الاشتراكيون.

بارت دي ويفر قد يصبح كذلك وزيرا مترئسا المنطقة الفلامنكية اذا فاز بالانتخابات الفيديرالية في العام الفين و اربعة عشر.

يورونيوز سألت بعض المواطنين عن مشاركتهم بالانتخابات فأجاب احدهم :“اعتقد ان حزب يارت دو ويفر له حظوظه بعد سنوات من سيطرة الاشتراكيين على الشؤون البلدية”.

مسؤول في الحزب الاستقلالي الفلامنكي يشدد على ضرورة التغيير :” يجب ان تعتمد سياسة مطمئنة تساعد الشباب فثلثهم عاطل عن العمل و كلهم يحتاجونه”.

المحلل الياسي دايف سينارديت Dave Sinardet يعتبر ان نتائج مدينة انفرس لها دلالات على المستوى الوطني البلجيكي:” الحزب الانفصالي يقول بوضوح ان هذه الانتخابات تعتبر بمثابة مرحلة نحو الفيديرالية البلجيكية فالانتخابات المناطقية ستكون مناسبة للطروحات الاستقلالية”.

المحلل السياسي جان فانييل يعتبر ان الحزبين الرئيسيين سيكون عليهما المشاركة بالحكم معا في المستقبل. “ بداية يجب ان نعرف ما اذا كان الحزب الانفصالي سيتمكن من الفوز بالبلدية ام سيبقى على راسها الإشتراكي باتريك جانسن. و الارجح ان لا يفوز اي من الحزبين بالاكثرية “.

مدينة انفرس البلجيكية هي عاصمة الالماس في العالم و رئيس بلديتها الاشتراكي باتريك يانسن له فيها شعبية كبيرة.

تقول المرشحة الاشتراكية غولر توران Güler Turan ان “انفرس تشكل خليطا فريدا من الشعوب يجمعون على احترام مدينتهم”.

الانتخابات البلدية البلجيكية تجري هذا الاحد الرابع عشر من تشرين الاول اكتوبر.