عاجل

ليتوانيا على موعد اليوم الأحد مع الانتخابات البرلمانية التي يتوقع أن تفوز فيها المعارضة اليسارية على حساب الحزب الحاكم بقيادة رئيس الوزراء كوبيليوس الذي انخفضت شعبيته في البلاد بشكل كبير بسبب سياسته التقشفية الصارمة.

وموازاة مع هذه الانتخابات سيبدي الليتوانيون خلال استفتاء عام موقفهم بشأن مشروع بناء محطة نووية جديدة، استفتاء دعت إليه أحزاب المعارضة الرافضة لهذا المشروع.

مواطنة ليتوانية تقول: “أظن أنه يجب إلغاء هذا المشروع، هناك الطاقة الشمسية بالإضافة إلى الطاقة المستمدة من الرياح، يجب الحفاظ على الطبيعة”

مواطن آخر يضيف:“أنا مع بناء هذه المحطة النووية، وسأصوت لصالح المشروع للحفاظ على استقلاليتنا في مجال الطاقة وتفادي التهاب أسعار الكهرباء” يقول مواطن آخر.

يشار إلى أن مشروع بناء المحطة النووية الجديدة يأتي على خلفية تصاعد موجات الغضب في البلاد ضد احتكار مجموعة غازبروم الروسية العملاقة التي تزود ليتوانيا بالغاز بأسعار مبالغ فيها بحسب الحكومة الليتوانية.