عاجل

تقرأ الآن:

الإنفصاليون الفلامنكيون يحققون مكاسب كبيرة في الانتخابات المحلية البلجيكية


بلجيكا

الإنفصاليون الفلامنكيون يحققون مكاسب كبيرة في الانتخابات المحلية البلجيكية

القوميون الفلامنكيون يحققون مكاسب قوية في أنحاء شمال بلجيكا خلال الانتخابات المحلية التي أجريت الأحد، ما يعزز مطالبهم بالإنفصال عن جنوب البلاد الذي يتحدث باللغة الفرنسية ( الفالون )
قائمة التحالف الفلامنكي الجديد الإنفصالي “إن في أي“، حصلت على حوالي سبعة وثلاثين بالمائة من الأصوات في مدينة أنتويرب ( أنفيرس ) خلال هذه الانتخابات، وهو ما يضع زعيمها المتشدد بارت دي ويفرٌ على الطريق ليصبح عمدة. آراء الشعب البلجيكي متباينة بعد فوز الحزب القومي الفلامنكي، هذا السيد يقول: “ أرى من الجيد أن يكون هناك تغيير. لست ضدّ العمدة السابق، قام بما في وسعه ولكن من الأحسن وجود أفكار جديدة، وطرق حديثة، سنرى ما سيقومون به”. “ بسبب أن في أي، أنا أخشى على مستقبل بلجيكا، أعتقد أنها خطوة لمنطقة فلاندرز مستقلة“، يضيف هذا السيد. وفيما حققت قائمة التحالف “إن في أي“، زيادة كبيرة في الأصوات وفازت بما يزيد قليلا عن أربعين مقعداً في مجالس إقليم الفلاندرز المائتين والإثنين والستين، إستعاد الديمقراطيون المسيحيون بالمنطقة أغلبية في معظم مناطق الشمال.
هذا الانتصار يمثل مشكلة لرئيس الوزراء البلجيكى الاشتراكي إليو دي روبو، الذي تولى منصبه العام الماضي بعد أن بقيت بلجيكا دون حكومة لمدة ثمانية عشر شهراً بسبب انقسام البلاد بين الشمال الأغني الذي يتحدث الهولندية، والجنوب الأضعف
اقتصاديا.