عاجل

تقرأ الآن:

معارك عنيفة في حلب وتضرر الجامع الأموي أحد المعالم التاريخية السورية


سوريا

معارك عنيفة في حلب وتضرر الجامع الأموي أحد المعالم التاريخية السورية

معارك عنيفة شهدتها حلب ثاني أكبر المدن السورية بين المعارضة المسلحة والقوات النظامية يوم الاثنين يقول المرصد السوري لحقوق الإنسان. الحصيلة قتلى وجرحى لدى الطرفين المتصارعين والمدنيين ودمار أصبح جزءا من الحياة اليومية في هذا البلد منذ نحو عشرين شهرا. القوات النظامية قصفت حييْن شمال شرق المدينة. الاقتتال يأتي على البشر والحجر، فبعد سوق حلب العتيقة التي التهمتها النيران، تضررت أجزاء من الجامع الأموي، الذي بُني في القرن الثامن الميلادي في عهد الخليفة سليمان بن عبد الملك، خلال المعارك الجارية بالمدينة حيث تفحم أثاثه الخشبي القديم المحفور و اندلعت النيران في سواريه ولحقت أضرار بباحته.بالتزامن مع ذلك، دعا المبعوث الأممي والعربي لحل الأزمة السورية الأخضر الإبراهيمي إلى هدنة بين المتقاتلين بمناسبة حلول عيد الأضحى تسمح برأيه بتقدم المساعي السياسية. الإبراهيمي زار إيران الأحد طالبا دعمها في سعيه إلى التوصل إلى حل للأزمة السورية، وذلك قبل لقائه بالمسؤولين العراقيين في بغداد الاثنين.الإبراهيمي جدد تحذيره من انزلاق الأزمة السورية إلى الأسوأ وتهديدها السلام العالمي داعيا إلى وقف شحنات الأسلحة إلى طرفي الصراع مثلما طالب بذلك قبله الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.