عاجل

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل رفضت الانتقادات الموجهة إلى اليونان في مؤتمر
BDA لأصحاب العمل في ظل الضغوط التي تتعرض لها ألمانيا لزيادة الطلب المحلي في منطقة اليورو التي تسير معظم دولها في خطط تقشفية لتخفيض ديونها وقد قالت:
“الحكومة الألمانية ورجال الأعمال ستوجهون إلى البرتغال وأنا شخصيا زرت اليونان لأراقب سيرها في الإجراءات اللازمة، ولقد لاحظت تطورا وقد كان أبطأ من توقعاتنا. لكن بشكل عام حصلت تغيرات في طريقة معالجة الأزمة”.

تصريح ميركيل يأتي قبيل القمة التي سيعقدها الزعماء الأوروبيون يومي الخميس والجمعة في بروكسل وهو يعد مؤشرا على استعداد ألمانيا لمساعدة اليونان لإبقائها في منطقة اليورو.