عاجل

 
تباینت ردود فعل الشارع الأمريكي بعد المناظرة التلفزيونية الثانية بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية، باراك أوباما عن الحزب الديمقراطي، و ميت رومني عن الحزب الجمهوري.
 
بعض الأمريكيين أجمعوا على أن الرئيس باراك أوباما قد نجح في التغلب على خصمه السياسي هذه المرة خلافاً للمناظرة السابقة التي تصدرها رومني وأحرج من خلالها أوباما في الكثير من القضايا.
 
مواطنة امريكية تقول:
“ أعتقد أن أوباما نجح هذه المرة خلافاً للمرة السابقة، لكن رومني تغلب بعض الشيء في مرحلة ما”.
 
 مواطن أمريكي يقول:
“ الحاكم رومني يعتبر مرشحاً جيداً و هو رجل جيد، لكن السيد أوباما افضل كرئيس للبلد، بما حققه حتى اللحظة”.
 
 مواطنة أمريكية تقول:
“ أعتقد أن أوباما فعل الافضل مقارنة بالمناظرة السابقة، و ذهب إلى التفاصيل، و أحرج رومني في الكثير من الحقائق، بالإضافة إلى مديرة الحوار كاندي كروالي التي أدت بشكل جيد”.
 
 بينما يضيف هذا المواطن:
“ أعتقد ان السيد رومني ناقض نفسه في الكثير من المرات، بينما أوباما كان متماسكاً، و وصل إلى هدفه، بينما رومني كان غامضاً ولا يقدم التفاصيل”.
 
و خلال المناظرة التي شهدتها جامعة هوفسترا في هامبستيد أجاب المرشحان كذلك على أسئلة عدد من الناخبين الذين لم يحسموا قرارهم بعد.