عاجل

النمو الاقتصادي الصيني سجل تراجعا للربع المالي السابع على التوالي ليصل إلى أدنى معدل له منذ العام ألفين وتسعة. المسؤولون الصينيون يتخوفون من حصول توترات اجتماعية في ظل احتمال ارتفاع معدلات البطالة والتضخم.النمو الاقتصادي سجل تراجعا بمعدل صفر فاصلة خمسة بالمئة في الأشهر التسعة الأولى من العام، بعدما كانت الصين تتمتع بنمو افتصادي يفوق عشرة بالمئة.
أحد المحللين قال: “المشكلة هي أن الإقتصاد الصيني لطالما كان يرتكز في السنوات الثلاثين الأخيرة على موارد خارج القطاع المنزلي لدعم الاستثمارات والإنتاج. لذلك ينبغي إعادة تركيز موارد الدعم على القطاع المنزلي”.
لكن الإحصاءات لم تبرز أي ارتفاع في معدلات البطالة .المبيعات سجلت ارتفاعا الشهر الماضي، ما دفع بعض المحللين للاعتقاد بأن الاقتصاد الصيني ما زال قويا.