عاجل

تقرأ الآن:

تحليل سياسي و اقتصادي لأعمال قمة تشرين الاول الاوروبية.


أوروبا

تحليل سياسي و اقتصادي لأعمال قمة تشرين الاول الاوروبية.

قمة اوروبية في بروكسل تبدو من خلالها منطقة اليورو ملتزمة بالسير في طريق اندماج سياسي و مالي مالي اقوى.
حول سؤال طرحته اودري تيلف من يورونيوز حول الوحدة السياسية اجاب غي فرهوفشتاد رئيس مجموعة النواب الليبيراليين في البرلمان الاوروبي:” الوحدة الاوروبية لا يمكنها ان تنتظر و إلا ستستمر الازمة و لا يكمن الحل بالطرق المالية فقط اي بتدخل المصرف المركزي الاوروبي”.

المحلل الاقتصادي سوني كابور اعرب عن قلق من التفكك الاجتماعي و السياسي و قال في حديث خاص ليورونيوز ان “صندوق النقد الدولي يعتبر ان التقشف يدفع الاقتصاد باتجاه دوامة و خاصة عندما يكون الوضع كما في اليونان و البرتغال و يبقى ملفتا الميل نحو استقلال المناطق كما كاتالونيا في اسبانيا و هذا دليل على ان العلاقة مقلقة بين المجتمعين السياسي و الاجتماعي”.

الحكومة البريطانية ليست متحمسة للوحدة المصرفية و المراقبة الموحدة للمصارف،
النائب البريطاني الاوروبي المحافظ مارتن كالانان اعتبر ان “التدابير التقشفية يجب ان تبدأ بالادارات االتابعة رسميا للاتحاد الاوروبي ذلك ان الميزانيات قد خفضت الى حدها الادنى و لا يمكن طلب المزيد “.