عاجل

 
سبعة وسطاء خفضوا أسعارهم المستهدفة لمجموعة غوغل بعدما جاءت نتائجها دون توقعات بورصة وولستريت.
 
هاتف غوغل الذكي من موتورولا ما زال عاجزا عن منافسة الهواتف الذكية الأخرى وخصوصا الأيفون من قبل أبل ما شكل عاملا أساسيا لتراجع دخل غوغل بمعدل فاق توقعات المحللين ليبلغ مليارين وثمانية عشر مليون  دولار.
 
أحد المحللين قال: “أداء غوغل في قطاع الهواتف الخلوية كان سيئا للغاية، فقد سجلت خسائر تعادل خمسمئة مليون دولار. بداية ينبغي لغوغل توفير بعض الوقت لإصلاح المشاكل وذلك سيؤدي إلى صرف النظر عن الإدارة”.
 
لكن الرئيس التنفيذي للمجموعة لاري بيج أشار إلى أن أعمال غوغل على الهواتف الخلوية والمتضمنة لبرامج وإعلانات سجلت ارتفاعا سنويا هذا العام من مليارين ونصف المليار دولار إلى ثمانية مليارات دولار.