عاجل

عاجل

في معقله غاليسيا ...راخوي من شأنه أن يتعرض لنكسات

تقرأ الآن:

في معقله غاليسيا ...راخوي من شأنه أن يتعرض لنكسات

حجم النص Aa Aa

رئيس الحكومة الاسبانية ماريانو راخوي سيحارب ضد كل الصعاب هذا الأحد خلال الانتخابات الإقليمية في غاليسيا و اقليم الباسك بما في ذلك مسقط رأسه.

هنا في سانتياغو دي كومبوستلا السياسة وخطط التقشف التي تنهجها الحكومة تصعب من المأمورية.

الحزب الشعبي واليمين الذي يحكم منذ مدة من شأنه أن يفقد الأغلبية المطلقة في البرلمان المحلي.

في اقليم الباسك على حكومة راخوي التعامل بالتأكيد مع البرلمان الاقليمي المستقل فيما المحافظون القوميون في حزب الباسك القومي يأملون في استعادة السلطة .استطلاعات الرأي الأخيرة تعطي تقدما لاستقلال ائتلافي جديد.

الدكتور ماريان يوركيولا:“في وقت لاحق أو عاجلا فهو أمر منطقي للغاية، الاستقلال، وهذا من وجهة نظري. ولكن ليس من الضروري أن نتبع كاتالونيا أو اسكتلندا.وأعتقد أننا نطالب بذلك منذ مدة طويلة،وقد ثبت أن اقليم الباسك له هوية كدولة موحدة.”

الخروج من الأزمة الاقتصادية وتعزيز الحكم الذاتي والسلام والتعايش في اقليم الباسك بمثابة المحاور الثلاثة التي يطالب بها القوميون الباسك كما يطالبون بدولة مستقلة عن التاج الاسباني.

من جهتها تريد ايتا بناء دولة باسكية تمتد من الحدود الفرنسية جنوبا الى الشمال الاسباني