عاجل

قبل يومين من موعد المناظرة الأخيرة هذا الاثنين في فلوريدا بين مرشحي الرئاسة الأمريكية، واصل الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما حملته الانتخابية في ولاية فرجينيا، حيث خاض حملته بضراوة أمام منافسه الجمهوري ميت رومني، ليتهمه بالمغالطة فيما يخص الاقتصاد والضرائب والرعاية الصحية.

واستهزأ أوباما من رومني قائلا عنه انه فاقد للذاكرة، وكيف تناسى مواقفه السياسية السابقة، فيقول:

“…انه يتغير كثيرا وهو يتراجع ويراوغ، ولهذه الوضعية اسم ينطبق عليه وهو …رومنيسيا (فقدان الذاكرة)”.

أوباما قدم نفسه خلال الحملة كمدافع عن حقوق المرأة، وهو يعلم جيدا أنه لن يحقق الفوز في هذه الانتخابات، اذا لم يكسب الجنس اللطيف الى صفه.

بعض الحاضرين يعلق على كلمة اوباما بانها رائعة وممتعة. ويقول موفد يورونيوز الى فرجينيا شتيفان غروبي:

“يشعر باراك أوباما باستعادته لزخم المنافسة، فاستطلاعات الرأي في “ايوا” و“ويسكنسن” تفيد بأنه في وضعية مريحة، ثم ان اليوم الذي أعقب المناظرة الثانية جمع خلاله أوباما أكبر دعم مالي لتمويل حملته الانتخابية، تجاوز ما حققه في ألفين وثمانية”.