عاجل

تقرأ الآن:

حداد في لبنان على العميد الحسن وسط توتر أمني وسياسي


لبنان

حداد في لبنان على العميد الحسن وسط توتر أمني وسياسي

هدوء نسبي صباح اليوم في شوارع بيروت وبقية المناطق اللبنانية، مع أن آثار الاحتجاجات لا تزال تظهر جانبا من حالة التوتر الأمني والسياسي السائدة منذ اغتيال رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني العميد وسام الحسن، أمس الجمعة. فيما أعلنت الحكومة اللبنانية اليوم السبت حدادا وطنيا.التفجير الأخير أثار مخاوف أمنية عديدة لدى السكان وذكر بموجة الاغتيالات التي شهدتها البلاد بين العامين 2005 و2008.

المعارضة اللبنانية التي طالبت باستقالة الحكومة، أشارات بأصابع الاتهام إلى دمشق خاصة أن العميد الحسن يعتبر مقربا من سعد الحريري، وكان له دورا في الكشف مؤخرا عن مخطط تفجير في لبنان اتهم به النظام السوري والوزير اللبناني الأسبق الموقوف ميشال سماحة. من جهتها سارعت سوريا إلى إدانة هذا الاعتداء معتبرة أنه عمل “إرهابي جبان” حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا”. هذا وأجمعت الطبقة السياسية اللبنانية المنقسمة بين مؤيد ومعارض للنظام السوري على إدانة الاعتداء.