عاجل

الأزمة الإقتصادية في منطقة اليورو تتفاقم والأصوات المطالبة بالإستقلال تتعالى. في إيطاليا، بلجيكا وأسبانيا الأقاليم المزدهرة تطالب بالإنفصال عن الأقاليم المتأزمة.

في أسبانيا، إقليما كاتالونيا والباسك هما من أغنى الأقاليم، سكانهما يعارضان إرتفاع الضرائب وتوجهها من الأقاليم الغنية إلى الاقاليم الفقيرة، وهم يعتبرون أن إقتصاد إقليميهم سيكون أفضل في حال تم الإنفصال.

الناتج القومي المحلي في كاتالونيا، خمس الإقتصاد الاسباني والباسك، خامس أكبر إقليم من حيث الإقتصاد يتجاوز الناتج القومي المحلي الأسباني ومعدل البطالة فيهما أدنى من معدل البطالة في أسبانيا.

المطالبات في الإستقلال تضع الدستور الأسباني المعمول به منذ العام ألف وتسعمئة وثمانية وسبعين قيد البحث. الأسبوع الماضي، دعا الملك إلى إستذكار الروحية التي تأسست على أساسها اسبانيا أما رئيس الوزراء السابق فيليب غونزاليز فاعتبر أن أسبانيا تحتاج إلى مزيد من الفيديرالية.