عاجل

تقرأ الآن:

مفاتيح النجاح لتحقيق مشروع صديق للبيئة؟


علوم وتكنولوجيا

مفاتيح النجاح لتحقيق مشروع صديق للبيئة؟

التوجه الجديد لإصحاب المشاريع هو تأسيس مشروع لكن مع التفكير بالبيئة..هذا ما تطمح اليه الشابة الأنكليزية سارة سميث التي توجهت إلى باريس لعرض مشروعها على مجموعة من الخبراء والمستثمرين: دراجة هوائية لنقل البضائع الصغيرة في المدن. تقول: “أنني متوترة حقاً… أحب هذه الفكرة. انها مهمة بالنسبة لي ولفريقي ولا أريد أن يشعروا بخيبة الأمل”.

ألكسندر شاب الماني، هو ايضا يود تاسيس مشروعه . مصدر الهامه: الإختناقات المرورية والتلوث، سيقدم أفكاره في باريس ايضا … فكرة سيدافع عنها مع فريق عمله امام لجنة متخصصة..

ألكسندر غريف:” نحاول حل الصعوبات المتعلقة بايجاد السيارات. هذا ليس بالإمر السهل. لا بد من النظر في كل شيء، العثور على اصحاب سيارات يتوجهون إلى نفس الطريق وان ندفع لهم اجوراً للذهاب معهم. نود تغيير هذا. نريد ان يستفيد الراكب الذي يدفع من الإمتيازات. هذا يعني ان يقدم السائق عرضاً الى الركاب لنقلهم وكسب المال ايضا.”

سارة والكسندر ينتميان إلى مجموعة من مئتي طالب امضوا خمسة أسابيع في المدرسة الصيفية Climate KIC. برنامج مدعوم من المفوضية الأوربية يهدف إلى تدريب اشخاص يودون تاسيس مشاريعهم المستقبلية مع الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

سارة سميث: “علينا ان نثبت باننا مبدعون، واحد من المجموعة على الأقل ، يجب أن يكون خلاقاً . نحن بحاجة ايضا الى شخص يعرف تكاليف المشروع وماذا يتطلب وكيفية تسويق الفكرة وتطبيقها.”

في المدرسة الصيفية، تنقلوا في أنحاء أوروبا لحضور المحاضرات والإلتقاء بالخبراء. في اليوم الأخير من الدورة تعرض المشاريع على لجنة من الخبراء والمستثمرين. الكسندر بذل جهداً كبيراً لبيع فكرته…

الكسندر غريف: “الناس لا يعيرون اهمية كبيرة لظاهرة تغير المناخ لانها عملية طويلة جداً . لتحفيزهم يجب ان نعمل ليتمكنوا من توفير المال، وبالنسبة لنا انها تجارة نريد ان نكسب منها المال. نريد أن نغيير عالمنا “.

فريق سارة اعتمد على استراتيجية كيفية ايصال الفكرة لإقناع المستثمرين في إمكانية تسويق الدراجات.

سارة سميث:” الثقة الكافية للإنطلاق والتحدث إلى الناس والاتصال بهم ودراسة السوق وإجراء اتصالات مع الحكومات والشركات. انه امر في غاية الأهمية لأننا نعتمد على مساعدتهم لإحراز التقدم. “

انها استراتيجية اثبتت نجاحها. مشروع سارة وفريقها كان واحدا من المشاريع الثلاثة الفائزة.
لكن لجنة التحكيم ابلغت الفريق بضرورة العمل على المشروع ليكون مشروعاً واقعياً.

ريتشارد باركر، مدرب:” العملية ليست سهلة، يجب ان نتمتع بالقوة الكافية لمواجهة كافة المشاكل. مفتاح النجاح هو الإقتناع بالفكرة التي نقدمها لهم .”

ريتشارد باركر مدرب عمل مع مجموعة من الأشخاص جاءوا من دول مختلفة.

الكسندر غريف:“العمل مع مجموعة مختلفة من الأشخاص امر مهم. فالآراء تكون مختلفة وبذلك بالإمكان الحصول على عدة آراء لم نفكر بها من قبل. على الرغم من ان هذا قد يأخذ وقتا طويلا. إيصال الفكرة قد لا يكون سهلاً لأنه يعتمد على لغة مشتركة هي اللغة الإنكليزية، ولكنه امر مهم جدا لأنه ساعدني على تعلم الكثير عن نفسي وعن العمل. “

اليكس لم يربح جائزة لجنة التحكيم، لكنه الوحيد الذي حصل على تمويل لتعزيز مشروعه …

اختيار المحرر

المقال المقبل
طلاب Climate-KIC

ثقافة

طلاب Climate-KIC