عاجل

نفت السلطات الروسية ما أفادت به وسائل إعلام عن تعرض المعارض الروسي ليونييد رازفوياييف للخطف في أوكرانيا، أو التعذيب في سجنه الاحتياطي الذي وضع فيه قبل يومين في موسكو.وبهذا الصدد نفى المتحدث باسم لجنة التحقيق الروسية فلاديمير ماركين هذا الأمر قائلا إن ليونيد رازفوياييف قد اعترف بأنه كان يحضر لأعمال تخل بالأمن مضيفا:
“في الواحد والعشرين من أكتوبر توجه رازفوياييف إلى لجنة التحقيق الروسية باعتراف خطي يشرح فيه بالتفصيل بانه وسيرجي اودلاستوف وكوسطانطين لوبيدف وأشخاص اخرون كانوا يحضرون لعمل يخل بالأمن واستقرار روسيا الاتحادية”.
ويقول المعارضون بإن رازفوياييف قد توجه إلى كييف حيث طلب اللجوء السياسي عشية المداهمات والاعتقالات التي نفذتها قوات الأمن الروسية في إطار التحقيقات التي تستهدف معارضين للرئيس فلاديمير بوتين.