عاجل

اسبانيا تطوي صفحة الباسك وتترقب كاتالونيا

تقرأ الآن:

اسبانيا تطوي صفحة الباسك وتترقب كاتالونيا

حجم النص Aa Aa

تمكن رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي رغم الازمة التي اضعفت موقعه من حفظ ماء الوجه في منطقته غاليسيا حيث احتفظ اليمين بالغالبية في انتخابات الاحد في مسقط رأس راخوي. غير انه يواجه اختراقا للاستقلاليين في بلاد الباسك حيث باتوا يشكلون ثاني قوة اقليمية في الوقت الذي أكد فيه الكثيرون تعهدهم بالسعي للاستقلال. وذلك بعد سنة من إعلان حركة ايتا الانفصالية وقف العمليات العسكرية. كما سيواجه راخوي بعد شهر استحقاقات انتخابية محلية جديدة في كاتالونيا، حيث تغذي الازمة الاقتصادية المشاعر القومية وحيث خرج الآلاف للمطالبة بالاستقلال.
الاشتراكيون من جهتهم كانوا أكبر الخاسرين في هذه الانتخابات، فقد خسروا سبعة مقاعد في جاليسيا فيما تراجعت حصتهم في الباسك. وبالتالي يتحتم على الاشتراكيين تحت راية روبا الكابا أن يتحالفوا مع قوميي الباسك لا سيما وأن الانفصاليين لم يحصلوا وحدهم على الاغلبية المطلقة.