عاجل

تقرأ الآن:

صناعة الحديد: العمود الفقري للإقتصاد الأوكراني يواجه تحديات اقتصادية جديدة


أوكرانيا

صناعة الحديد: العمود الفقري للإقتصاد الأوكراني يواجه تحديات اقتصادية جديدة

قبل حوالي اسبوعين افتتحت شركة انتربايب الاوكرانية العملاقة مصنعا جديدا في منطقة دنبروبتروفسك. الشركة المتخصصة في الصناعات التعدينية انفقت 540 مليون يورو لتشييد هذا المصنع وهي بذلك تعزز قدراتها كاكبر شركة للحديد والصلب في البلاد. هذا القطاع يمثل العمود الفقري للاقتصاد الاوكراني.

فيكتور بينشوك صاحب شركة انتربايب: “هناك مثل يقول ان الرجل يجب ان يزرع شجرة ويبني بيتا. هذا المصنع هو بالنسبة لي الشجرة التي يجب علي زرعها. لدينا مصنع واحد للحديد في اوكرنيا وهذه هي المرة الاولى منذ خمسين عاما التي يتم فيها بناء مصنع مماثل. بالنسبة لنا هذا يمثل تتويجا لجهود تحديث قطاع الصناعة في اوكرانيا ولتحديث البلاد ككل.”

ببناء المصنع الجديد تصبح انتربايب اكبر شركة للحديد والصلب في شرق اوروبا كما ستتمكن من رفع حجم انتاجها السنوي الى اكثر من مليون وثلاثمئة وعشرين الف طن في العام.

غير انه ووفق تقديرات الخبراء في هذا القطاع فان صناعة الحديد استفادت من دعم الحكومة لتحقيق هذه النجاحات.

ايهور بوراكوفسكي: محلل اقتصادي
“ علينا ان نأخذ بعين الاعتبار بان القرارات تأخذ للاسف في أوكرانيا بناء على المحسوبية وفي هذه الحالة بالذات فانه من السهل بطبيعة الحال ان تتخلص من بقية المنافسين اذا كنت تعلم مسبقا بانك ستستعيد قيمة الضريبة المضافة اذا كان انتاجك معدا للتصدير في حين ان بقية المنافسين في هذا القطاع لا يمكن لهم ذلك.”

وجود مصنع واحد للحديد في دونتسك والازمة الاقتصادية العالمية قد يضر بالسياسة الاقتصادية الاوكرانية مع تراجع سعر الحديد في الاسواق العالمية بستة عشر في المئة.

ميكولا شميغول: مسؤول الافران بمصنع دونتسك
“ لست متخوفا من تاثيرات الازمة على المصنع لان الحكومة تقوم بكل ما بوسعها لتفادي وقوع ازمة في قطاع التعدين.”

ارتفاع حجم انتاج الحديد في اوكرانيا استفاد كذلك من انخفاض اسعار الفحم الحجري والغاز, فالحديد يمثل اربعين في المئة تقريبا من الصادرات الجملية لاوكرانيا, قطاع الحديد يلقى كذلك دعما كبيرا من الحكومة في كل مناطق البلاد غير ان تركيز جهود الدولة على قطاع الحديد بشكل خاص لا يلقى تاييدا لدى جميع الاوكرانيين نظرا لان اقتصاد البلاد بات يرتبط ويعول بشكل كبير على انتاج الحديد والفحم الحجري وخصوصا في شرق البلاد.

الحكومة الاوكرانية ستكون مطالبة بعيد الانتخابات المقبلة باعطاء دفع جديد للنشاط الاقتصادي . فالصناعات الثقيلة تلعب دورا كبيرا في تبني القرارات السياسية لكونها قاعدة تجتمع حولها اراء النخبة السياسية في البلاد نظرا للعائدات الاقتصادية الضخمة لهذا القطاع. فحسب بعض الصحف الاوكرانية فان الحكومة تقوم حاليا بضغوطات على المصانع لشراء الفحم الحجري المستخرج من المناجم التابعة للدولة حتى وان لم تكن هذه المصانع بحاجة اليه وذلك حتى تتمكن من دفع رواتب عمال المناجم.