عاجل

تقرأ الآن:

مستوطنون إسرائيليون يقطعون أشجار الزيتون على أرض فلسطينيين


الضفة الغربية

مستوطنون إسرائيليون يقطعون أشجار الزيتون على أرض فلسطينيين

قطع المستوطنين الاسرائيليين لأشجار الزيتون في الأراضي الفلسطينية تتكرر من جديد، بقطع أكثر من أربعمائة شجرة خلال أسبوع واحد، في محاولة لقطع مورد العيش، وجعل الحياة غير ممكنة للفلسطينيين، بهدف اجتثاثهم مما تبقى من أرضهم، بحسب الأهالي.

وفي محاولة لدعم أهالي قرية رأس كركر قرب رام الله في الضفة الغربية، شاركت ممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، ودبلوماسيون أوروبيون الفلسطينيين بجني الزيتون، فيما دعا مسؤولون في الأمم المتحدة إسرائيل الى احالة المعتدين على القضاء. وتقول الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون:

“لا يتعلق الأمر بالدعم الاقتصادي فقط رغم أهميته، ولكن أيضا هي محاولة لمساعدة الناس في هذه المنطقة حتى يضمنوا عيشهم وعيش أطفالهم، وهذا يهم الفلسطينيين والاسرائيليين على حد سواء”.

والتقت “آشتون” رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وكذلك عضوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، التي أكدت ضرورة أن يمارس الاتحاد الأوروبي دورا فاعلا، في دعم الطلب الفلسطيني للحصول على وضع دولة مراقب في الأمم المتحدة، وأن يتمكن الفلسطينيون من إقامة دولتهم المستقلة، وعاصمتها القدس.