عاجل

عشرات اللبنانيين خرجوا في بيروت في مظاهرة أطلقوا عليها اسم المسيرة البيضاء، تكريما لأرواح ضحايا تفجير الأشرفية الذي وقع منذ أسبوع، وضحايا أعمال العنف التي شهدها لبنان.ويطالب المحتجون بالعمل في عالم السياسة بعيدا عن الانتماءات الطائفية، من أجل العدالة والتضامن الاجتماعي كما يقولون.
ومن بين المتظاهرين المغنية كارول صقر، ابنة السياسي “اتيان صقر” التي تقول: “ما نريده هو السلام، ما نريده هو المحادثات، فلنجرب لغة أخرى هذه المرة، فقد جربنا لغة الحرب ويبدو أنها لم تنجح”. وكان تفجير حي الاشرفية السكني قتل خلاله رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن وآخرون. ووجهت أصابع الاتهام الى النظام السوري بالوقوف وراءه. وقد وصل وفد من مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي الى بيروت، حيث عاين مكان الانفجار وبدأ بجمع الأدلة الجنائية، وذلك في إطار مساعدة للبنان، بناء على اتفاق بين مسؤولين لبنانيين وأمريكيين. وكان الحسن حقق في سلسلة جرائم وقعت في لبنان، وكشف شبكات تجسس لصالح اسرائيل وأخرى قريبة من تنظيم القاعدة، وكشف مخطط تفجيرات في لبنان تورط فيه الوزير اللبناني الأسبق ميشال سماحة، والمسؤول الأمني السوري علي مملوك.