عاجل

أربع سنوات سجنا هو الحكم الذي قضت به محكمة إيطالية بحق رئيس الوزراء الايطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني، بعد إدانته بتهمة الاحتيال المالي، في قضية تعلقت بحقوق للبث التلفزيوني حصلت عليها شركته “ميديا سات”.
 
ويتهم برلسكوني بأنه ضخم عمدا أسعار حقوق بث الأفلام التي كانت تشتريها شركات وهمية يملكها، خلال إعادة بيعها في امبراطوريته السمعية المرئية “ميديا سات”.
 
 ومنع القضاء برلسكوني أيضا من تقلد أي منصب في القطاع العام، لمدة ثلاث سنوات. 
 
وبإمكان برلسكوني البالغ من العمر ستة وسبعين عاما أن يتقدم باستئناف الحكم الصادر ضده.
 
 ويأتي الحكم بعد يومين من إعلان برلسكوني أنه لن يترشح مجددا لرئاسة حزب الحرية الذي يتزعمه، خلال الانتخابات التي ستجري في الربيع المقبل.