عاجل

اكثر من اربعين قتيلا وعشرات الجرحى هي حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا في شمال افغانستان بأول أيام عيد الاضحى حسبما اعلنت السلطات.
المهاجم كان يرتدي بزة الشرطة حين فجر نفسه وسط الحشود في مسجد عيد غاه في عاصمة ولاية مايمانا عند انتهاء صلاة العيد .
يشار الى أن عددا كبيرا من مسؤولي حكومة الولاية كانوا يؤدون الصلاة في المسجد.
لم تتبن اي جهة على الفور المسؤولية عن الهجوم لكن حركة طالبان غالبا ما تلجأ الى العمليات الانتحارية في هجماتها الهادفة للاطاحة بحكومة الرئيس حميد كرزاي .