عاجل

هو الشتاء قبل الأوان في مناطق من فرنسا، حيث فقد شخصان، إثر تساقطت الثلوج في عدد من المناطق شرقي البلاد، ارتفع معها هبوب رياح باردة قوية في الجنوب خاصة، أدت الى اقتلاع أشجار وانقطاع للتيار الكهربائي، وفاجأ ذلك الأهالي في “غرونوبل“، حيث أعاقت تقلبات الطقس تنقلاتهم. أحد مستعملي الطريق يقول:

“لم نكن ننتظر تساقطا كبيرا كهذا لذلك نرى الناس يهرعون”.

واضطر عشرات مستعملي الطريق الى قضاء ليلتهم في قاعة رياضية، بعد أن غمرت الثلوج أحد الطرقات، وفي “ايزير” ارتفع مستوى الثلوج الى نحو نصف متر.

أما في مرسيليا فقد أدت رياح تجاوزت سرعتها مائة وثلاثين كلم في الساعة الى بداية غرق سفينة راسية في الميناء، اثر ارتطامها بالرصيف، ما تسبب في انفتاح ثغرة تسرب منها الماء الى داخلها.

وتتوقع الأرصاد الجوية أن يستمر تساقط الثلوج خلال الساعات المقبلة، ولو بكميات أقل.