عاجل

الشرطة اليونانية اعتقلت ناشر صحيفة “هوت دوك” الصحفي اليوناني “كوستاس فاكسيفانيس“، بسبب نشره قائمة اسمية لأكثر من ألفي يوناني من أثرياء البلاد، حولوا أموالهم الى بنوك سويسرية.القائمة تعرف باسم قائمة “لاغارد” سلمتها السلطات الفرنسية الى اليونان عام ألفين وعشرة، بهدف التحقيق بشأن حالات التهرب الضريبي، وتضم القائمة أسماء رجال أعمال وسياسين مشهورين.وكانت القائمة أعدت عندما عينت وزيرة المالية الفرنسية السابقة “كريستين لاغارد” مديرا عاما لصندوق النقد الدولي. ويقول الصحفي كوستاس فاكسيفانيس مدافعا عن نفسه: “لم أفعل سوى ما ينبغي على الصحفي القيام به. لقد كشفت الحقائق التي كانت مخفية. إذا كان هناك مسؤولون أمام القانون فهم أولئك الوزراء الذين أخفوا قائمة الأسماء ليقولوا إنها لم توجد. لقد قمت بعملي لا غير. أنا صحفي وقد قمت بعملي لا غير”. وقد اعتقل “كوستاس” لانتهاكه قانون نشر المعلومات الشخصية دون إذن مسبق بحسب الادعاء، الذي بين أنه لا توجد اثباتات بعد بشأن مدى انتهاك المذكورة أسماؤهم للقانون.وكان نشر القائمة أثار نقاشات ساخنة مع اقتراب اليونان من حافة الافلاس، في وقت تعاظم الغضب الشعبي من السياسيين والأثرياء، بسبب الاجراءات التقشفية التي كانت وطأتها شديدة، على الفئات الفقيرة في المجتمع.