عاجل

تقرأ الآن:

حدّة التنافس تزداد بين أوباما ورومني في الأيام الـ: 10 الأخيرة السابقة للانتخابات


الولايات المتحدة الأمريكية

حدّة التنافس تزداد بين أوباما ورومني في الأيام الـ: 10 الأخيرة السابقة للانتخابات

تسابقٌ محموم من أجل الوصول إلى البيت الأبيض يطغى على الأيام العشرة الأخيرة السابقة للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية بين المرشح الديمقراطي باراك أوباما والمرشح الجمهوري ميت رومني. كل طرف يحاول استقطاب أصوات المترددين، الذين لم يحسموا مواقفهم بعد، فيما يتواصل التصويت المبكر الذي تقول الاستطلاعات إن أوباما متفوق فيه على خصمه الجمهوري بفارق شاسع.

أوباما فتح النار أمس السبت على ميت رومني في تجمع في ولاية نيوهامبشاير حيث قال:

“ولاية نيوهامبشاير قطعت أشواطا بعيدة يستحيل معها التراجع إلى الوراء. لا يمكن العودة إلى السياسات التي ألقت بنا في غياهب هذه الفوضى. يجب علينا أن نتابع السياسات التي تعمل على إخراجنا من الفوضى والتقدم إلى الأمام. وهذا هو سبب رغبتي في الحُكم لولاية ثانية كرئيس للولايات المتحدة الامريكية”.

ميت رومني نظم ثلاثة تجمعات في ولاية فلوريدا التي تكتسي أهمية خاصة ضمن الولايات المعروفة بالحاسمة، وصوب ضربات سياسية لأوباما قائلا:

“حان موعد تبني خيارات كبرى بتبعات كبرى، أننا أمام انتخابات شديدة الأهمية. الرئيس لا يتوقف عن الحديث عن أشياء صغيرة تزداد تفاهة كل يوم، ونحن نحدثكم عن أشياء كبيرة تزداد كبرا. لهذا، لا تتوقف حركتُنا عن النمو والانتشار عبْر جميع أنحاء البلاد. ولهذا، سنفوز بالانتخابات في نوفمبر/تشرين الثاني”.

المنافسة بين المرشحين دخلت مرحلتها الحاسمة والحظوظ مازالت متقاربة تقول الاستطلاعات، في الوقت الذي يهدد الإعصار “ساندي“، الذي قد يضرب بقوة الساحل الشرقي للبلاد مع بداية الأسبوع، بخلق أوضاع قد تؤثر على سير الحملة الانتخابية وربما حتى على مواقف الناخبين.