عاجل

تقرأ الآن:

مقتل 10 أشخاص في ريف دمشق وانتهاء الهدنة عمليا


سوريا

مقتل 10 أشخاص في ريف دمشق وانتهاء الهدنة عمليا

مآل الهدنة السورية هو المصير نفسه الذي لاقته جهود السلام الفاشلة السابقة مع استمرار سقوط عشرات القتلى يوميا والخلاف بين القوى الدولية والاقليمية.عشرة قتلى سقطوا هذا الاثنين في انفجار سيارة مفخخة في شارع الروضة بجانب فرن آلي في جرمانا ضواحي العاصمة السورية دمشق حيث يقطن غالبية موالية للنظام وتنتشر فيه لجان الحماية الشعبية المسلحة الموالية لنظام الأسد.الهجوم يأتي في اليوم الرابع من الاحتفالات بعيد الأضحى المبارك والذي أعلن الجيش السوري خلاله الالتزام بهدنة بناء على اقتراح من المبعوث الدولي الى سوريا الأخضر الابراهيمي الذي أعلن اثر المباحاثات التي أجراها في العاصمة الروسية موسكو بمعية وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الوضع في سورية يسير من سيء الى أسوأ.” وأضاف “منذ مدة وأنا أصف ما يحدث في سوريا بالحرب الأهلية .. واذا لم تكن هذه حربا اهلية, فلا ادري ما هي الحرب الاهلية”.
من جهته عبر لافروف:” أن موسكو تشعر بخيبة أمل من عدم التزام الطرفين في سوريا بالهدنة.” السلطات السورية تحمل عصابات إرهابية مسلحة المسؤولية عن خرق الهدنة فيما ترى المعارضة أن وقف اطلاق النار مستحيل والجيش السوري يواصل تحريك دباباته واستخدام المدفعية الثقيلة والطائرات المقاتلة ضد المناطق السكنية.وفي دمشق وقعت انفجارات كبيرة حسب السكان الذين شاهدوا تصاعد أعمدة الدخان فوق المدينة مع قصف طائرات الجيش السوري لضواحي زملكا وعربين وحرستا كما وقع قتال في ضاحية دوما في الشمال الشرقي وبلدات وقرى في محافظة دير الزور بشرق البلاد ومحافظتي إدلب وحلب الشماليتين.