عاجل

أربعة عشر بحارا على الأقل من أصل ستة عشر أنقذتهم مروحيات خفر السواحل الأمريكيين، في وقت كان الاعصار “ساندي” يقترب من الساحل الشرقي الأمريكي ويشتد باتجاه نيوجيرسي وديلاوير، مصحوبا برياح تقدر سرعتها مائة وخمسين كلم في الساعة، وقد يكون هذا الاعصار الاسوأ في تاريخ الولايات المتحدة.

وتسبب الاعصار في البحر في رياح عاتية دائرتها مئات الأميال، وأمواج عالية ذات خمسة أمتار، وهو ما دفع بستة عشر بحارا يمثلون طاقم سفينة، هي نموذج للسفينة الشراعية التاريخية “اتش أم أس باونتي“، الى أن يتخلوا عن سفينتهم، ويركبوا زورقي نجاة في عرض المحيط، إلى أن أنقذ أغلبهم.

وكان النموذج المطابق للسفينة التابعة للقوات البحرية الملكية في بريطانيا في القرن الثامن عشر، صمم عام اثنين وستين، لإخراج الفيلم السنمائي “ثورات باونتي”.