عاجل

توقف أنشطة الحملة الانتخابية الأمريكية بسبب عاصفة "ساندي"

تقرأ الآن:

توقف أنشطة الحملة الانتخابية الأمريكية بسبب عاصفة "ساندي"

حجم النص Aa Aa

بعيد مرور عاصفة “ساندي” القوية والخسائر التي خلفتها على ساحل شمال شرق الولايات المتحدة، ترك الرئيس الأمريكي باراك أوباما سباق الانتخابات الرئاسية وعاد الى واشنطن، ليركز جهوده على مواجهة إحدى كبرى الكوارث التي واجهت الولايات المتحدة، وذلك باعتبار وظيفته كرئيس للبلاد، فيما تضرر من الكارثة حوالي ثمانية ملايين أمريكي.وكان أوباما أعلن حالة “الكارثة الطبيعية الكبرى” في كل من نيويورك ونيوجيرسي. ويقول أوباما: “رسالتي الى الحكومة الفدرالية هي لا للبيروقراطية، قدموا الموارد حيثما كانت مطلوبة وبالسرعة الممكنة، والجهد الممكن. لأن تعافي مكان مثل نيوجيرسي سيتطلب وقتا مهما، وتعافي منهاتن السفلى سيتطلب وقتا طويلاا”. في المقابل ألغى مرشح الرئاسة الجمهوري ميت رومني أنشطة حملته الانتخابية، ليبدي تعاطفه لجهود الدعم لضحايا العاصفة القوية في مركز لتقديم المساعدات في “كيترينغ” في أوهايو، ويقول رومني: “ لن نتمكن من حل جميع المشاكل بجهودنا هذا الصباح. هناك أناس كثيرون ما زالوا يبحثون عما يحتاجونه رغم أننا وفرنا هذه الاغراض كما تعلمون. ولكن بامكانكم أن تحدثوا التغيير”. ويعلم كل من أوباما ورومني أن ادارة جيدة أو سيئة لآثار “ساندي” يمكن أن تؤثر في انتخابات الرئاسة، التي ستنظم في السادس من الشهر المقبل، لكن لا يعرف إذا كانت الأحداث ستخدم مصلحة الديمقراطي أم الجمهوري.