عاجل

قتيل وجريحان خلال مصادمات بين الأمن التونسي وجهاديين

تقرأ الآن:

قتيل وجريحان خلال مصادمات بين الأمن التونسي وجهاديين

حجم النص Aa Aa

قتيل من السلفيين الجهاديين وجريحان من عناصر الأمن التونسية، تلك هي حصيلة صدامات وقعت ليل الثلاثاء في دوار هيشر من ولاية منوبة التونسية، عندما هاجم مئات النشطاء السلفيين الجهاديين مركزين للأمن، احتجاجا على اعتقال ناشط سلفي متهم بالاعتداء على رائد في الحرس الوطني، بواسطة سلاح أبيض (ساطور) يوم السبت الماضي.

وكان الرائد تدخل لفض نزاع بين باعة مشروبات كحولية من جهة، وسلفيين ينادون بمنع بيع الخمور من جهة أخرى.

ويقول نشطاء من السلفيين الجهاديين رفضوا الكشف عن أسمائهم، إنهم يستعدون لمواجهات جديدة، وإنهم لن يتركوا مقتل عنصر منهم تمر دون رد، فيما أكدت وزارة الداخلية التونسية أنها ستستخدم كل الوسائل المتاحة أمام القانون، في حال وقوع أعمال عنف جديدة لاسلاميين متشددين، ملمحة الى أنه سيتم استخدام الرصاص الحي في حال وقوع مواجهات.

وتتهم المعارضة الحكومة التونسية التي يهيمن عليها حزب النهضة بالتراخي مع السلفيين الجهلديين.