عاجل

الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها في الولايات المتحدة الأمريكية بعد يومين من تعرض الساحل الشمالي الشرقي للبلاد لإعصار ساندي المدمر.

ففي نيوجيرسي شرعت السلطات المحلية في إعادة تثبيت الأعمدة الكهربائية فيما قام الحرس الوطني بإجلاء الأشخاص العالقين وسط الفيضانات التي خلفها الإعصار. أما أبواب مدراس المدينة فلا تزال مغلقة إلى إشعار جديد.

وفي نيويورك، استأنفت وسائل النقل المشترك عملها بصورة تدريجية في انتظار إعادة فتح أنفاق الميترو في الساعات المقبلة. يحدث هذا في الوقت لا تزال فيه أحياء عدة في مانهاتن تعاني من انقطاعات مستمرة في التيار الكهربائي.

حي “بريزينغ بونت” تعرض هو الآخر إلى دمار هائل بعد مرور هذا الإعصار المدمر الذي خلف أكثر من ثلاثة وستين قتيلا في الولايات المتحدة.

إحدى ضحايا هذا الإعصار تقول: “خلال الإعصار السابق استطعنا الفرار بأغراضنا في الوقت المناسب عكس هذه المرة حيث خسرت كل شيء، لكنني وجدت وسط الخراب صورة حفيدي الذي توفي السنة الماضية، وهذا هو الأهم”.