عاجل

فاكسيفانيس من جديد أمام القضاء لنشره معلومات عن حسابات مصرفية ليونانيين

تقرأ الآن:

فاكسيفانيس من جديد أمام القضاء لنشره معلومات عن حسابات مصرفية ليونانيين

حجم النص Aa Aa

المتاعب القضائية ما زالت تلاحق الصحفي اليوناني كوستاس فاكسيفانيس الذي مثل اليوم أمام المحكمة الجنائية في العاصمة اليونانية أثينا. القضاء يتهم فاكسيفانيس بكشف لائحة بأسماء يونانيين يعتقد أنّ لديهم حسابات مصرفية في سويسرا، حسب إدارة القضاء، الصحفي سيحاكم لإنتهاكه سرية معلومات شخصية، التهمة قد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة ثلاث سنوات.

وقد نشر فاكسيفانيس في صحيفة “هوت دوك” قائمة بألفين وتسعة وخمسين إسماً
لأشخاص لديهم حسابات مصرفية في سويسرا، القائمة تضم مقاولين ومحامين ورجال أعمال وأطباء وسياسيين سابقين أو أقارب لهم.

الصحفي حصل على دعم الصحفيين في اليونان وخارجها:

“ نحن مندهشون كثيراً بسبب ما حدث نهاية الأسبوع الماضي، أنا في أثينا لمتابعة ومحاولة إيقاف هذه المهزلة السخيفة. الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بإسقاط التهم الموجهة إلى السيد فاكسيفانيس”.

هذه القضية أثارت فضيحة في اليونان، التي تواجه أزمة مالية غير مسبوقة، فالبلاد تخضع لسياسة تقشف صارمة وتواجه جدلاً حول التهرب الضريبي للأثرياء وأصحاب النفوذ.

الصحفي أكّد أنه حصل على القائمة من وثائق كشفها موظف في فرع لبنك “اتش اس بي سي” في سويسرا. من خلال رسالة بعثها إليه مجهول أكد أنه حصل عليها من سياسي.

مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد كانت قد سلمت القائمة للحكومة اليونانية في العام ألفين وعشرة عندما كانت وزيرة الاقتصاد والمالية في فرنسا.