عاجل

تقرأ الآن:

الحملة الانتخابية الأمريكية تتواصل لاستقطاب الوسطيين والمترددين


الولايات المتحدة الأمريكية

الحملة الانتخابية الأمريكية تتواصل لاستقطاب الوسطيين والمترددين

حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية تتواصل بعد انقطاع جزئي بسبب مرور الإعصار ساندي على البلاد. المرشَّح الديمقراطي باراك أوباما يحل ضيفا على ويسكونسين حيث بدا أقل حدة في انتقاده لخصمه الجمهوري مما كان عليه قبل أيام. آخر الاستطلاعات تُظهر أوباما متقدما بفارق طفيف جدا لا يتجاوز واحدا بالمائة حيث حصل فيها على 47 بالمائة من نوايا التصويت مقابل 46 لميت رومني.

باراك أوباما في كلمة ألقاها في ويكونسين قدَّم نفسه كرجل موحِّد للأمريكيين بعيدا عن الانقسامات الحزبية، وقال:

“لا يوجد ديمقراطيون أو جمهوريون عندما يهب علينا إعصار، لا يوجد سوى أمريكيين متآخين. قادة عدة أحزاب يعملون من أجل إصلاح ما حطمه الإعصار. الجيران يتعاونون فيما بينهم لمواجهة المأساة. والجميع متكاتف لإعادة البناء. وشعار الجميع إننا في نهاية المطاف جميعا في نفس المركب”.

في المقابل، ميت رومني، الذي واصل حملته الانتخابية رغم الإعصار، لم يغيِّر إستراتيجيته وبدا في فيرجينيا مستعدا للتعاون مع خصومه السياسيين في حال فوزه في الانتخابات داعيا إلى وضع حدٍّ للانقسامات السياسية من أجل أمريكا قوية على حد قوله. خطاب رومني كان يستهدف الوسطيين الذين يتموقعون بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري. لكنه لم ينس أن يسخر من أوباما قائلا:

“للأسف، ما شاهدتموه من قبل عبارة عن حملة انتخابية تنكمش يوما بعد يوم بسبب اقتصارها على الأشياء الصغيرة. أريد أن أقول إنه تحدث عن الكيفية التي سينقذ طائرا كبيراثم التهكم على اسمي أو لقبي ثم التهجم عليَّ بشكل متواصل. التهجم عليَّ لا يشكل برنامجا انتخابيا ولا يخلق الوظائف”.

الانتخابات الرئاسية الامريكية ستُجرَى في السادس من الشهر الجاري.