عاجل

تقرأ الآن:

احتجاجات واسعة في البرتغال ضد ميزانية التقشف الحكومية الجديدة


البرتغال

احتجاجات واسعة في البرتغال ضد ميزانية التقشف الحكومية الجديدة

تظاهر آلاف البرتغاليين أمام مقر البرلمان في لشبونة احتجاجا على مشروع الميزانية التقشفية الجديدة للعام ألفين وثلاثة عشر، وهو المشروع الذي تبناه النواب في قراءة أولى يوم الأربعاء. المتظاهرون أضرموا النار أمام مبنى البرلمان ورددوا هتافات معادية للحكومة الحالية بزعامة رئيس الوزراء “بيدرو باسوش كويلهو”.

ورغم الانشقاقات الداخلية صوت مائة واثنان وثلاثون نائبا يمثلون الإئتلاف الحاكم في البرتغال على مشروع هذه الميزانية التي اعتبرت الأكثر تقشفا في تاريخ البلاد الحديث، لما فيها من زيادات ضريبية كبيرة وخفض أجور موظفي القطاع العام وذلك بهدف تقليص العجز العام للبرتغال إلى 4.5%، كما يطالب الاتحاد الأوربي وصندوق النقد الدولي اللذين وافقا العام الماضي بشروط على منح البرتغال خطة إنقاذ بقيمة ثمانية وسبعين مليار يورو، وذلك بعد مفاوضات مع الحكومة الاشتراكية التي كانت تتولى السلطة آنذاك.

هذا وكانت العديد من النقابات العمالية في البلاد قد دعت إلى تنظيم إضراب عام في الرابع عشر من الشهر الحالي احتجاجا على هذه الإجراءات التقشفية الجديدة.