عاجل

استأنف المرشح الجمهوري للرئاسيات الأمريكية ميت رومني حملته الانتخابية من ولاية فلوريدا التي تعد من الولايات الحاسمة في السباق إلى البيت الأبيض.

رومني وأمام المئات من أنصاره جدد تعاطفه مع ضحايا إعصار ساندي ودعا الجميع إلى مساعدة منكوبي هذه الكارثة.

ميت رومني الذي تفادى انتقاد خصمه الديموقراطي باراك أوباما في خطابه الذي ألقاه من محيط مطار “تامبا” قال: “ الإعصار خلف صدمة في أجزاء كبيرة من البلاد. صدمة كتلك التي شهدتها فلوريدا في مناسبات عديدة، والمثير للاهتمام أن نرى مدى تضامن المواطنين في مثل هذه الأوقات الصعبة. أدعوكم إلى مساعدة الأشخاص المنكوبين الذي تضرروا من هذه الكارثة”.

هذا وكانت آخر استطلاعات الرأي قد أظهرت تراجعاً طفيفا لميت رومني أمام الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما الذي لا يزال يحظى بالدعم الأكبر من النساء الأمريكيات وناخبي الأقليات.