عاجل

تقرأ الآن:

الأمريكيون يكتشفون بذهول حجم الدمار الذي خلَّفه الإعصار ساندي


الولايات المتحدة الأمريكية

الأمريكيون يكتشفون بذهول حجم الدمار الذي خلَّفه الإعصار ساندي

الإعصار ساندي مرّ من هنا قبل 4 أيام مخلِّفا 98 قتيلا، من بينهم 40 في نيويورك، وهو عدد مرشح للارتفاع ما دامت فرق لاإنقاذ تواصل البحث عن قتلى وعالقين محتملين.

الأمريكيون لم يتمكنوا بعد من تحديد الحصيلة النهائية للخسائر الكبيرة الناجمة عن هذه الكارثة المناخية، فيما تتسع موجة الغضب في أوساط المنكوبين إزاء ندرة الوقود واستمرار انقطاع التيار الكهربائي الذي تُسابق السلطاتُ الزمنَ من أجل إصلاح شبكات توزيعه.

مايك روك مواطن مقيم في مدينة بليزنتفيل في نيوجيرسي يتحسّر عمّا جرى لبيته العريق الذي تحوّل إلى أطلال لذي شهد ميلاد أكثر من 4 أجيال من ذويه قائلا:

“هذا هو البيت الذي نشأنا فيه جميعا، وحتى أبناء العم، بل حتى جدتي نشأت هنا. هذا البيت مِلك لعائلتي منذ أكثر من 120 عاما…لقد صمد في وجه كل الإعصارات إلى غاية هذا الأخير…”.

الإعصار ساندي ستبقى ذكراه عالقة في أذهان الأمريكيين لعقود نظرا لحِدَّته التي تُذكِّر بإعصار كاترينا الذي دمَّر نيو أورليانز عام2005م.
حجم الخسائر المادية قد يفوق الـ: 50 مليار دولار، فيما تؤكد المؤسسات المختصة في تقييم الأضرار الناجمة عن الكوارث أن حجم الخسائر المؤمَّنة لدى شركات التأمين لوحدها يتراوح بين 7 مليارات و20 مليار دولار.

وفيما عاد المرشحان الديمقراطي باراك حسين أوباما والجمهوري ميت رومني لحملتيهما الانتخابية قبل 4 ايام من بدء التصويت، منكوبو الإعصار ليس لديهم وقت للخطب السياسية مادام الحصول على الوقود في ظل استمرار انقطاع التيار الكهربائي يستنزف جزءا كبيرا من وقتهم وطاقتهم. والكل يتساءل في ظل هذه الظروف: أين سيصوِّتُ هؤلاء في السادس من الشهر ما دامت دوائرهم الانتخابية تحولت إلى ركام وعودة الكهرباء ما زالت مجرد حُلم.