عاجل

تقرأ الآن:

ديدييه ديشامب: "نحن بحاجة لخلق فريق قوي وروح جماعية"


العالم

ديدييه ديشامب: "نحن بحاجة لخلق فريق قوي وروح جماعية"

تحت راية ألوان المنتخب الوطني الفرنسي لكرة القدم، كان الفوز دائماً من نصيبه. ويأمل اليوم إعادة مسيرة هذا الفوز . ديدييه ديشامب بدأ باختيار اللاعبين منذ اربعة اشهر، يود غرس عقلية جديدة للفريق..
في مقابلة حصرية ليورونيوز، اكد ان الهدف هو التصفيات المؤهلة لكأس العالم لعام 2014 وتغيير سلوك بعض اللاعبين. ..

كلوديا غارسيا، يورونيوز: ديدييه ديشامب، مرحبا بكم في يورونيوز.

ديدييه ديشامب:” مرحبا.”

كلوديا غارسيا، يورونيوز: “ المنتخب الفرنسي غادر بطولة الامم الاوروبية، محبط، مرة أخرى، جئت قبل اربعة أشهر، الأمور تسير بشكل أفضل. انها ولادة جديدة للمنتخب الأزرق؟

يورونيوز: “ المنتخب الفرنسي غادر بطولة الامم الاوروبية، محبط، مرة أخرى، جئت قبل اربعة أشهر، الأمور تسير بشكل أفضل. انها ولادة جديدة للمنتخب الأزرق؟

ديدييه ديشامب:” بصراحة، أنا لا أعرف إن كانت ولادة جديدة للفريق الأزرق، لكن لدينا هدف كبير في المستقبل هو الحصول على كأس العالم في البرازيل. نحن في وضع جيد يتيح لنا المشاركة. لعبنا جيدا مع إسبانيا في الشوط الثاني. أعتقد أن هذه المباراة اثارت حماسة المشجعين الفرنسيين. أنهم يستحقون هذا، انهم لم يشهدوا، منذ فترة طويلة ، لحظات كهذه.

يورونيوز: ما الذي تغير منذ وصولك؟

ديدييه ديشامب: “كل شيء. كلا، أنا أمزح. في المنتخب الفرنسي لدينا الكثير من الصفات الفردية، لكن بالإضافة إلى ذلك نحن بحاجة لخلق فريق قوي وروح جماعية. لاعبو الجيل الجديد لديهم عقلية خاطئة. أحاول تغيير بعض الأشياء، لكن هناك صعوبة لأنهم غير معتادين على التعامل مع قواعد صارمة، ولا التعلق اللازم بقميصهم الأزرق. البعض متعلق أكثر من البعض الآخر.”

يورونيوز: “المشكلة تتعلق باللاعبين فقط ام يوجد شيء خاطئ في تنظيم الاتحاد الفرنسي؟

ديديه ديشامب: “الحقيقية هي ان اللاعبيين في فرنسا لديهم حرية أكبر من لاعبي الدول الأخرى. الأمر يحتاج إلى سلطة أكبر من قبل الأندية وقادة الاندية الفرنسية.

يورونيوز: هل لديكم نقاشات خاصة مع مينيز، نصري، بن عرفة وايم فيلا، اللاعبون الذين تم إستدعائهم من قبل الاتحاد الفرنسي بعد اليورو؟

ديدييه ديشامب:“من الممكن الاتصال بهم والتحدث معهم، واحياناً، إعلامهم بقراري والتناقش حول خياراتي، لكني لست مرغماً على شرح ما أقوم به. عليهم قبول قراراتي ، لكن بامكانهم ايضاً عدم تأييدي.”

يورونيوز: “الفوز كان دائماً حليف الفريق الوطني الذي كنت فيه، لكن الفريق الوطني لم يحقق اي فوز.. هل هناك ما يبرر حالياً هذه” الأنا“؟

يدييه ديشامب: “الأنا موجودة في كرة القدم، ربما انها أقوى لدى البعض . هذا يمكن ان يكون ايجابياً، إن تحولت إلى قوة داخلية. لكن احياناً، يمكن ان يكون هذا بمثابة خلل كبير. أعتقد أن ما يحيط باللاعبين، كالنوادي، وأحيانا، الصحافة يرتكبون اخطاء.. الصحافة تجعل من لاعب كرة القدم، ظاهرة، لمجرد انه لعب بشكل جيد في مباراتين.”

يورونيوز: “هل بامكانك إعلامنا بنوعية القواعد المفروضة منذ ان وصلت إلى هنا؟

ديدييه ديشامب:” القاعدة الرئيسية للاعبين هي على كل لاعب ان يكون أكثر عطاءً للفريق. هؤلاء اللاعبون اعتادوا على الحصول أكثر من العطاء، وهذا خطأ. عليهم الشعور بالفخر لتواجدهم هنا، وإعطاء أقصى ما لديهم، لأنهم يمثلون فرنسا، هناك الكثير من الناس الذين يتوقعون منهم الأفضل.”

يورونيوز: “ما الذي يجب ان يقوم به اللاعب خلال الموسم للحصول على مكان في الفريق الوطني الفرنسي؟

ديدييه ديشامب: أولا وقبل كل شيء، القدرة على المنافسة في النوادي التي ينتمون إليها، انني أشاهد كافة المباريات. هذا هو الحكم الأول، بعد ذلك، سلوكه، يجب ان يكون مثالياً.”

يورونيوز: “هذا هو سبب عدم الإحتفاظ بكليشي، ونصري، وبن عرفة، ومكسيس، وايم فيلا، ومالوودا في المنتخب الوطني“؟

ديدييه ديشامب:” كلا، كليشي لا يزال معنا”.

يورونيوز:” لكنه يفقد موقعه”.

ديديه ديشامب: “المنافسة قوية. في هذا الموقع لدينا لاعب هو: باتريس إيفرا، الذي يلعب لمانشستر يونايتد. حين يتغير المدرب، من الطبيعي ان يكون هناك بعض اللاعبين الجدد وشئ من التغيير في الفريق. مالوودا، على سبيل المثال، انه لم يعد يلعب في تشيلسي. انه يتدرب مع الناشئين.”

يورونيوز: “لكنه شارك في اليورو الماضية.”

ديدييه ديشامب: “ أجل، لكنه لم يلعب بعد ذلك. أحتاج إلى 11 لاعبا في الملعب. كلما كان الخيار صعباً، كان ذلك أفضل.

يورونيوز:” لكن الحال مختلف بالنسبة إلى نصري وبن عرفة، لأنهما يتنافسان كثيراً مع فريقهما في الدوري الممتاز.”

ديشامب: “هذا صحيح، وهناك لاعبون آخرون جيدون ايضاً. ينبغي أن أكَون الفريق، لغاية الآن، اخترت لاعبين آخرين”.

يورونيوز:” وايم فيلا؟”

ديديه ديشامب: أيم فيلا “ لديه امكانات للعب في المنتخب الوطني، لكن بعد الذي حدث، انه لن يرتدي القميص الأزرق خلال وقت قريب، أنا متأكد من هذا.”

يورونيوز: “العديد من الفرنسيين يقولون انك شديد جداً، وتوجه الكثير من الإنتقادات إلى اللاعبين. هل توافق على هذا“؟

ديدييه ديشامب:” لا أعتقد هذا. طلبوا مني أن أكون أكثر قسوة وصلابة ، على أية حال، أنا لا أبحث عن إجماع للرأي.”

يورونيوز:” كنت كابتن فريق لا يُنسى . حصلتم على كأس العالم لعام 98 وكأس اوروبا لعام 2000 . ما هي الاختلافات في الإختيارات بين المنتخبين الحالي والسابق.”

ديدييه ديشامب:” الأمور غالبا ما تكون أصعب على الذين يصلون من بعد. قبل عام 98 ، عشت بطولة عام 94، حين فشل الفريق في التأهل لكأس العالم. في ذلك الحين، كنا نقارن جيلنا بجيل بلاتيني.
كانوا يقولون انه كان أفضل منا. على الرغم من هذا، بعد أربع سنوات، فزنا بكأس العالم في فرنسا. ليس من السهل على جيل ان ياتي بعد نجاح كبير. هناك دورات: البرازيل حصلت على دورة ناجحة، اسبانيا تعيش حاليا بطريقة غير عادية، لكن من المستحيل على أي فريق الحفاظ على نفس المستوى لمدة 10 أو 15 عاما.

يورونيوز:” ما هي أهداف الفريق الفرنسي معكم“؟

ديدييه ديشامب:“كل شئ ممكن. نريد الذهاب إلى البرازيل ومن ثم إن سارت الامور بشكل جيد، سأتمكن من الإستمرار لعامين آخرين، لغاية يورو 2016 في فرنسا.

يورونيوز:” التصويت على الكرة الذهبية قريباً، هل صوت؟”

ديدييه ديشامب:” يتوجب علي التصويت . بالتأكيد بين رونالدو وميسي. على المنظمة ان تمنح كرتين ذهبيتين. لكن أعلم أن هذا من المستحيل. اسبانيون أمثال كاسياس وتشابي وانيستا يستحقون هذه الجائزة ايضاً، لكن من الصعب التنافس مع رونالدو وميسي.”