عاجل

تقرأ الآن:

اليونانيون يباشرون إضرابات جديدة رفضا لإمعان الحكومة في تطبيق التقشف


اليونان

اليونانيون يباشرون إضرابات جديدة رفضا لإمعان الحكومة في تطبيق التقشف

عمال القطاعين العام والخاص في اليونان يباشرون موجةَ إضرابات ابتداء من الاثنين احتجاجا على تدابير تقشفية جديدة يطالب بها الدائنون الدوليون ويجري النقاش حولها في البرلمان اليوناني قبل التصويت عليها الأربعاء. ويتزامن هذا التوتر الاجتماعي مع حلول موعد التصويت على موازنة العام ألفين وثلاثة عشر المرتقب يوم الأحد المقبل.

أحد سكان العاصمة أثينا يقول:

“أتمنى أن يلتحق كل سكان البلاد بالإضراب ويشلون كل شيء رفضا لهذه التدابير التي لا يجب تمريرها”.

مشروع القانون الخاص بالتدابير التقشفية يمتد تطبيقه على عدة أعوام ويدوم إلى غاية العام ألفين وستة عشر من أجل توفير ثمانية عشر مليارَ ونصف المليار يورو.

المفاوضات الجارية بين قادة أحزاب التحالف الحاكم الذي يقوده رئيس الحكومة آنتوني ساماراس قد تسبب تأخير تقديم القانون إلى البرلمان لعدة ساعات.

تمرير هذا القانون في البرلمان يُعدُّ شرطا أساسيا بالنسبة للدائنين الدوليين لمواصلة دفعهم القروضَ لليونان، وهو الدفع الذي تأخر منذ يونيو/حزيران الماضي، وأثينا في أمس الحاجة له لمواجهة أزمتها الخانقة.
رد فعل النقابات سيكون أكثر قوة يومي الثلاثاء والأربعاء، فيما تضررت كثيرا حركة النقل منذ الاثنين بسبب إضراب عمال قطار الأنفاق والتراموي، إضافة إلى سائقي سيارات الأجرة.