عاجل

نحو ألفين من عناصر المعارضة الأوكرانية احتشدوا حتى ساعة متأخرة من مساء الإثنين أمام المفوضية الانتخابية المركزية في العاصمة الأوكرانية كييف احتجاجا على ما تردد من تزوير الانتخابات التشريعية التي شهدتها البلاد في نهاية الشهر المنصرم، وفاز بها حزب الأقاليم الحاكم بزعامة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

و تطالب المعارضة بإعادة فرز الأصوات، أو إجراء انتخابات جديدة في عدد من الدوائر الانتخابية التي شهدت منافسات محتدمة، واتهمت الرئيس بتزويرها.

زعيم حزب “أودار” الملاكم السابق فيتالي كليتشكو يقول إن ما يطالبون به هو إعادة الانتخابات في ثلاث عشرة دائرة انتخابية وليس في خمس دوائر انتخابية كما عرضت أمس المفوضية الانتخابية المركزية. و في حال لم تستجيب المفوضية لمطلبهم فإنه يجب اجراء انتخابات تشريعية جديدة يضيف كليتشكو.

في حين يشك ممثل حزب الأقاليم الحاكم والفائز بهذه الانتخابات في أن مرشحي الدوائر الانتخابية، حيث تطالب المعارضة بإعادة الانتخابات، والذين أنفقوا الكثير من المال يدعمون مطلب المعارضة.

هذا وأجمعت أحزاب المعارضة على استعدادها رفض الاعتراف بالانتخابات ومقاطعة البرلمان إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهما.

مراسلتنا من كييف، أنجيلينا كاريكينا تقول: “ المأزق الانتخابي مع الحكومة هو اختبار حقيقي للمعارضة الأوكرانية، التي ينبغي أن تظهر بأنها على استعداد لمواصلة العمل وهي موحدة”